اخر الأخبار
صاحب السمو الشيخ محمد بن سعود: شعب الإمارات محظوظ بقيادته الرشيدة     |     اتفاقية تعاون بين تعليمية وبلدية رأس الخيمة     |     ضمن المجلس الرمضاني لجمعية الإمارات للتنمية حرم حاكم رأس الخيمة: المدارس مصدر انبعاث للعلم والولاء للوطن     |     عبدالله العبدولي مديراً للتخطيط والمساحة في رأس الخيمة     |     تكريم الموظفين الملتحقين ببرنامج تطوير القيادات باللغة العربية     |     في ذكرى حكيم العرب وتعبيراً عن الوفاء لزايد العطاءاتحاد كتاب وأدباء الإمارات برأس الخيمة يقيم ندوة زايد رجل البيئة والعطاء     |     سمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي يوجه بتعويض الصيادين المتأثرين بـ ”الواجهة البحرية” في الرمس     |     ولي عهد رأس الخيمة يعزي أسرة سالم سيف الشامسي     |     أشاد بحرص القيادة الحكيمة على تحقيق الرفاهية للمواطنين وتلبية احتياجاتهم - سمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي : يوم زايد للعمل الإنساني مميز في مسيرة الوطن     |     بلدية رأس الخيمة تزود المفتشين بثرمومترات لقياس البرودة وتضبط مخالفات بحفظ المواد الغذائية     |    


نبذه عن الإمارة

إمارة رأس الخيمة تقع في أقصى شمال الإمارات العربية المتحدة بين خطي عرض 25 ـ 26 شمالاً وخطى طول 55 ـ 60 شرقاً ويبلغ طول ساحلها 64 كيلومترا المطل على الخليج العربي. حكامها القواسم وحاكمها الحالي صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حفظه الله . وولي عهده سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي حفظه الله.

حدود الإمارة

يحدها من الجنوب والشمال الشرقي سلطنة عمان وتشترك إمارة رأس الخيمة في الحدود مع إمارات أم القيوين والفجيرة والشارقة وطول المسافة من الساحل إلى الداخل 128 كيلومترا. وتبلغ مساحة الإمارة 1684 كم2، وهذه المساحة تعادل 2.17% من مجموع مساحة دولة الإمارات. وهي الإمارة الرابعة من حيث المساحة.

من ناحية الغرب يتكون سطح رأس الخيمة من سهل ساحلي، وهذا الجزء هو المطل على ساحل الخليج العربي، أما الجزء الشمالي فصخري حيث إن صخور الجبال تصل حتى مياه الخليج. تمتد السلسلة الجبلية حتى الشرق وتصل الخليج العربي عند بلدة الجير، والذي يلفت النظر هو أن المنطقة الواقعة بين الساحل والجبال هي أرض زراعية خصبة.

إن وقوعها في أقصى شمال الدولة بالقرب من مضيق هرمز الاستراتيجي يجعلها أولى الإمارات التي تشرف على مدخل الخليج العربي، مما أهلها لأن تتمتع بموقع جغرافي وطبيعي متميز. كما إن طول ساحلها النسبي جعل منها مركزاً للملاحة البحرية والنشاط التجاري منذ القِدَم.


جزر تابعة للإمارة

يتبع إمارة رأس الخيمة العديد من الجزر، كالجزيرة الحمراء وجزيرتي طنب الكبرى وطنب الصغرى المحتلّتين من قبل إيران، وتدور الآن المساعي السلمية لحل هذه القضية.


عاصمتها
عاصمتها مدينة رأس الخيمة التي يقسمها لسان مائي إلى قسمين: القسم الغربي والذي يعرف برأس الخيمة، أما القسم الشرقي فيتشكل من أحياء عدة مثل العريبي والنخيل والحديبة والمعيريض والمعمورة والجولان و شعبية راشد .

مدن ومناطق تابعة

   
  • منطقة شعم ومنطقة الجير وهي آخر منطقة مسكونة في حدود الإمارات الشمالية مع محافظة مسندم العمانية  
  • منطقة خورخوير وهي المنطقة الصناعية الأولى في الإمارة، وتتركز فيها صناعات الإسمنت والحجارة وميناء صقر والمنطقة الحرة
  • منطقة غليلة التي تبعد عن العاصمة 30 كيلو متراً نحو الشمال من أكثر المناطق خصوبة في إمارة رأس الخيمة، حيث تتوافر فيها المياه العذبة والمزارع والبساتين كما يتقارب الجبل مع البحر
  • منطقة الرمس التي تقع شمال الإمارة، وهي مشهورة بالصيد، وخور خوير مشهور بتصدير الأحجار الجيرية وذلك بفضل ميناء الخور الذي ازدادت أهميته بعد إنشاء مصنع للأسمنت
  • منطقة الدقداقة فيها مراكز للأبحاث الزراعية، وفيها مصنع جلفار للأدوية و مزرعة الدقداقة
  • منطقة خت السياحية وهي تبعد مسافة 35 كيلومترآ جنوب شرقي مدينة رأس الخيمة حيث تتوافر فيها ينابيع المياه الحارة والمناطق الأثرية
  • منطقة أذن التي تتميز بجمال طبيعتها الخلابة وبأرضها الخصبة خصوصآ في الشتاء الماطر
  • منطقة (شمل)التاريخية ,وهي من أكبر مناطق الإمارة مساحة ويوجد فيها موقع (الكوش) وهو أكبر تل أثري في الإمارات, كذلك قصر الزباءالشهير وهي منطقة زراعية,وكانت مصيفاً شهيراً لأهل الإمارات قبل ظهور النفط وقيام الدولة الاتحادية

المناخ


يتصف المناخ بالحرارة والرطوبة خلال فترة الصيف حيث تتأثر منطقة الخليج بصفة عامة والمناطق الساحلية على وجه الخصوص بذلك ويسود الجو المعتدل الممطر في الشتاء ويميل الجو نحو البرودة النسبية في فصل الشتاء وخصوصاً في المساء.


سلاسلها الجبلية

تمتد جبال الحجر في دولة الإمارات لمسافة 80 كيلومترا شمالاً وجنوباً بعرض يصل إلى نحو 32 كيلومتر .وفي سفوح المناطق الشمالية من هذه السلسلة التي تصل أعلى ارتفاعتها إلى نحو 1900 مترآ في رأس الخيمة و هي قمة جبل جيس . وتتميز السفوح الغربية للسلسلة بوجود الوديان الكبيرة والأخاديد التي يستغل بعضها للزراعة.



سكان رأس الخيمة

بلغ عدد سكان إمارة رأس الخيمة حسب تقديرات عام 2007 ما يقارب 250,000 نسمة. ويقطنها العديد من الجنسيات الوافدة المختلفة ولكن معظم مواطنيها قبائل متعددة فعلى سبيل المثال يعيش الشحوح والحبوس والظهوريون في المناطق الجبلية، ويعيش النقبيون في منطقة خت ودفتا والمزاريع في مناطق سهل جري في جنوب رأس الخيمة والزعاب في جزيرة الزعاب و خت و الظيت, والخواطر والمسافرة والكيابيل في المناطق البدوية، وقبائل أخرى مثل الشوامس في الخران، وقبائل رأس الخيمة الكبرى هي النعيم وهم متفرقون في مناطق مختلفة وقبيلة آل علي ويوجد لهم منطقة تسمى فريج آل علي وأيضآ الشحوح وهي أكبر القبائل في الإمارةويعيشون في خورخوير وغليلة وشعم والجير وماجاور هذه المناطق وفي رؤوس الجبال والمحارزة في منطقة مسافي .وقبيلة بني شميلي في منطقة شمل التاريخيةوبعض المناطق المجاورة لها و تعيش أيضاَ قبائل البلوش في مختلف المناطق السكنية على سبيل المثال : (في الخران،الظيت ، دهان ، خزام ، الجزيرة الحمراء، شمل،سهيلة) ومن اشهرهم آل طاهر والمير وتعيش العوآئل العربية العريقة المهاجرة من السعودية كـ " الظاهري + المطلق + السكيت ..الخ "